جامعة الشارقة والبرلمان العربي للطفل يطلقان ثلاثة برامج تدريبية لرفع القدرات البحثية والبرلمانية للأطفال

أعلنت جامعة الشارقة والبرلمان العربي للطفل، عن إطلاق مجموعة من الدبلومات والبرامج التدريبية لرفع القدرات البحثية والبرلمانية للأطفال والعاملين في هذا المجال، ويقدمها مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بجامعة الشارقة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي، الذي عُقد بمقر الجامعة بحضور الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، و أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل، والدكتور راضي الزبيدي مدير مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بالجامعة.

وأشاد مدير الجامعة بالتعاون القائم والمستمر بين الجانبين في عدد من المجالات ومنها تنظيم البرامج التدريبية الرائدة في العمل البرلماني والتي تطرحها جامعة الشارقة، من خلال مركزها للتعليم المستمر وبالتعاون مع الأمانة العامة للبرلمان العربي للطفل. وأشار إلى الأهمية الكبيرة التي تحظى بها هذه البرامج على المستوى المحلي والعربي؛ حيث إنها ستسهم في التنمية الثقافية والمعرفية لدى المشاركين من أعضاء البرلمان العربي للطفل.

وأكد الدور الذي- وصفه بالمهم- والذي تقوم به جامعة الشارقة في خدمة المجتمع المحلي، سواء في المجالات البحثية والعلمية أو في مجالات التعليم والتدريب المستمر لكافة فئات المجتمع.
وأشار إلى خطة الجامعة الاستراتيجية الخمسية التي تحظى بدعم ورعاية سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي نائب حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، بصفتها مؤسسة تعليمية بحثية رائدة محلياً وإقليمياً ويدرس فيها أكثر من 17 ألف طالب وطالبة في مختلف البرامج الدراسية.

من جانبه أكد أيمن الباروت، حرص البرلمان على مواصلة وتعزيز التعاون البناء مع جامعة الشارقة وطرح الدورات التي من شأنها إفادة الأعضاء بمهارات ممارستهم للعمل البرلماني، في إطار رؤية البرلمان لتأهيل جيل من البرلمانيين القادرين على خدمة أوطانهم العربية.

وأشار إلى أهمية هذه الشراكة بإطلاق ثلاثة برامج جديدة وهي: دبلوم البرلمان للطفل لمهارات العمل البرلماني- المتقدم ودبلوم تطوير مهارات فرق العمل الإشرافية والقيادية، وبرنامج الدبلوم المهني في العمل البرلماني للطفل العربي- العام.

من جانبه أوضح الزبيدي، أن مركز التعليم المستمر، وبالتعاون مع البرلمان العربي للطفل، أعلن عن طرح ثلاث برامج تدريبية جديدة لتطوير مهارات فرق العمل الإشرافية والقيادية للأعضاء؛ حيث من المقرر أن يشارك في الأول 75 من أعضاء البرلمان العربي للطفل، يمثلون 17 دولة عربية، ويستمر لمدة 110 ساعات تدريبية ويتناول مجموعة من المحاور، منها جامعة الدول العربية، والتعريف بالأنظمة البرلمانية في الدول العربية، ونظام المجلس الوطني الاتحادي في دولة الإمارات.

أما البرنامج الثاني فيشارك فيه 68 متدرباً ويتناول مجموعة من المحاور، منها محور استراتيجيات العمل المشترك والعمل بروح الفريق، ومحور المهارات الإشرافية، ومحور حزمة أدوات حل المشكلات واتخاذ القرار.
ويتناول البرنامج الثالث عدداً من المحاور العلمية والعملية من بينها، تنمية المهارات البرلمانية، ومهارات الإلقاء والقيادة والتواصل مع الآخرين والإبداع والابتكار ومنها أيضاً محور الثقافة البرلمانية، والثقافة العالمية، وحقوق الطفل.